اللغويات والرياضيات والطبيعة البشرية

قياسي
هل لديك مشكلة في فهم اللغويات كالنحو والصرف مثلا ؟
هل لديك مشكلة في فهم الرياضيات كالمعادلات الرياضية والهندسة ؟
هل تعرف أحدا قد يعاني من أحد المشكلات السابقة ، طفلك ؟ صديقك ؟ زميل ؟

ما سأتحدث عنه هو شيء لامسته في حياتي قد لا يكون كل ماسأقوله الآن صحيحا ولكن من باب تخصصي في اللغويات ومشكلتي مع الرياضيات فقد لاحظت وجود أسباب وأنا هنا لا أحاول طرح حلول لها ﻷني شخصيا لا أرى أن لهذه المشكلات حل إطلاقا نظرا ﻷنها مرتبطة بالتركيبة الدماغية لدى الإنسان غالبا.

الكثير من حولي يفهم كثيرا مايدور حوله من المسائل الرياضية بشكل سريع ويقوم بعمليات حسابية معقدة بسرعة ، ولكنه يفشل فشلا ذريعا في استعيابه للمحتوى اللغوي في اللغات بشكل عام، فنلاحظ من يشتكي دائما من عدم قدرته على فهم حصص اللغة الإنجليزية أو أي لغة أجنبية أخرى ناهيك عن معاناته الدائمة في فهم قواعد اللغة العربية الأساسية والسهلة ، هذا بسبب أنه يرى شخصا قد برع بهذا الشيء ربما زميل أو أخ في المنزل ويستطيع فهم اللغات والتحدث بها والكتابة بشكل يكاد يكون نموذجي.

هذا التغير في الطبيعتين هو الذي يجعل كلا الشخصين يحس بأنه غير بارع في شيء ما وينسى أنه بارع في الآخر فلو كان الشخص يعيش مع مجموعة كلها تجيد الرياضيات لأصبح لديه معتقد أن اللغويات من المستحيل فهمها وأن من يفهمها يعتبر عبقري من الدرجة الأولى وأنه يقوم بأعمال سحرية ، تماما هو الحال مع من يعيش في مجتمع لغوي فقط لا يستطيع التعامل مع الرياضيات سيرى أن من يقوم بعمليات حسابية عبارة عن ساحر.

ببساطة مالامسته هو ، لا تجتمع اللغويات والرياضيات في شخص واحد وقد قمت بعدة تجارب على مختلف الأعمار مابين سن 6 الى 10 سنوات في المراحل الأولى من الدراسة الإبتدائية وكذلك المتوسطة الى الثانوية وحتى البالغين في المراحل الجامعية ، وجدت أنه يستحيل على متقن اللغويات أن يقوم بعمليات حسابية ذات معطيات طويلة ولكن سيبدع بلا شك في المسائل التي تتعلق في المنطق أو الجبر البسيطة نظرا لقربها المنطقي من تركيب اللغويات ولكن سيفشل فشلا ذريعا في حال أراد أن يقوم بعملية حسابية طويلة بعض الشيء كما يحدث معي دائما في المحلات عند انتهائي من شراء حاجياتي ثم يعيد لي البائع المبلغ أحس أن هناك زيادة في المبلغ أو أنه لم يقم بحساب شيء ما وأذهب للبيت مسرورا ثم اكتشف بعد فترة أنه تم التحايل علي ربما :).

هناك أسباب نفسية أعتقد أنها تدخل في هذا الجانب كذلك، فمثلا الطفل عندما يكون في أول مراحل عمره عندما يكون منعزلا وحيدا سيكون دائم التفكير والتحدث إلى نفسه بعدة طرق وبعدة نبرات وبمختلف العبارات نظرا لأنه سيتحدث لنفسه كثيرا ، وهذا ربما يعطيه دافع أكثر من الطفل الذي في نفس عمره ويعيش حياة اجتماعية مرفهة أو يكون في حالة نفسية جيدة عكس الأول ، فالثاني سيكون لديه قدرة أعلى في الرياضيات.

مارأيك في ما ذكر ؟ هل توافق ؟ لديك أمثله عملية في حياتك تطابقت مع ماقلته ام العكس ؟ انتظر تعليقك .
Advertisements

رأيان حول “اللغويات والرياضيات والطبيعة البشرية

  1. iDEATOR

    و الله اخى عبد المجيب انا ما اقدر اصدق على كلامك او ارفضه
    و لكن بالنسبة لى فأنا ابدع فى الانجليزية و افشل فى النحو
    و من جهة اخرى فانا اعشق الرياضيات ما عدا فرع الـcalculus
    لاننى اشعر انه يطلب منى توقع شئ معين فإذا توقعت غيره لا استطيع اكمال المسألة :\

  2. iDEATOR

    بالمناسبة .. قرأت عالويب
    ان هناك نظرية تفيد بأن الذكاء هو 7 انواع
    و ان معظم الاشخاص يجمعون بين 4 ذكائات
    و كل شخص لديه نسبة معينة فى كل ذكاء 🙂
    فهناك الذكاء اللغوى و المنطقى و الفردى و الاجتماعى و الموسيقى الخ
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%83%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%AF%D8%A9

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s