كيف أتعلم الإنجليزية ؟

قياسي

من أصعب الأشياء التي يستطيع الإنسان تعلمها هو تعلم لغة ثانية. تستطيع بلا شك أن تتعلم أي لغة على وجه الأرض بتعلم قواعدها الأساسية ومخالطة متحدثيها لفترة من الزمن وهذه تعتبر أفضل طرق تعلم لغة ثانية، لكن، ماذا لو لم تستطع الاختلاط بمتحدثي اللغة الأصليين ؟ وهنا تقع مشكلة أغلب من يريدون تعلم اللغة الإنجليزية تحديدًا. لعلي في هذا المقال استخلص ما تعلمته وقرأته في مجال طرق اكتساب اللغة الثانية” – “Second Language Acquisition”. هناك عدة نظريات في هذا المجال سأستخلصها بأن تعلم اللغة الثانية يقع في المتعلم في مشكلة عويصة ألا وهي مقارنة اللغة الحديثة التعلم مع لغته الأم ولنفرض العربية لذلك تصعب على العرب تحديدا تعلم الإنجليزية في بعض الأحيان بسبب قوة تأثير لغتهم الأم. يعتقد المتعلم دائما في البداية أنه يستطيع تطبيق قواعد لغته الأم على اللغة الثانية وهذا الشيء قد ينجح أحيانا ويسمى هذا الشيء النقل الإيجابيويخفق غالبا ويسمى النقل السلبيلذلك دائما حاول عدم نقل أي خبرات سابقة من لغتك الأم خصوصا في مجال تركيب الجمل نظرا ﻷن الإنجليزية تختلف تراكيبها الحديثة مع العربية والجدير بالذكر أن الإنجليزية القديمة تشبة العربية في تركيبها وهنا تتضح بصمة العربية على اللغات الأخرى ولا يلام المتعلم في وقوعه في بعض المشكلات. أيضا هناك فروقات بين المتعلمين في اللغة فهناك من لديه موهبة اللغة ويستطيع التقاط وتعلم اللغويات بسرعة وهناك من هو أقل وحتى على مستوى الموهوبين في اللغة هناك فروقات معينة وإذا كنت تريد أن تعرف هل أنت أحد هؤلاء الموهوبين إسال نفسك هل تنطبق عليك الشروط التالية :

  1. القدرة على تمييز الأصوات وتقليدها وحفظها

  2. القدرة على حفظ الكلمات

  3. القدرة على معرفة كيف تتشكل الكلمات وتعمل في الجمل

  4. القدرة على فهم قواعد اللغة من خلال الأمثلة

هناك أيضا عوامل أخرى تؤثر على اكتساب اللغة ومنها العمر وتركيب الشخصية فالشخص الجريء دائما يكتسب اللغة بالممارسة أسرع من غيره.

مرجع :

Foreign and Second Language Learning . By : William T. Littlewood

لكن كيف لي أن أتعلم الإنجليزية في بلدي وأتقنها ؟

لم أتحدث مع متحدث أصليللإنجليزية قط إلا ويجزم أنني تعلمتها في الخارج علما بأنني لم أسافر خارج البلاد إطلاقا لا لتعلم اللغة ولا لغيره. وكل مافعلته سأرويه لكم هنا وسأضيف بعض المصادر الجيدة للتعلم والتي لو حصلت عليها في بداية تعلمي لأصبحت لغتي أفضل بكثير ولكن بسبب عدم توفر الإنترنت لي في ذلك الوقت لم استطع فقد كنت بالكاد املك حاسوب.

في بداية الأمر التحقت في معهد لتعلم اللغة لا بأس به علما بأن المنهاج وطريقة التعليم قديمة نوعا ما ولكن عندما تحصل على معلم في بداية تعلمك ﻷي لغة فهذا يقيك دائما من الوقوع في أخطاء سوء الفهم فأنت تحتاج في بداية الأمر وخصوصا في تعلم أساسيات اللغة إلى معلم فلن تستطيع اكتشافها وحدك وتعلمها خصوصا إذا كنت في بلد لا يتحدث أهله الإنجليزية وحتى وإن كان كذلك فأنت تريد تعلمها بالطريقة الصحيحة، لذلك أنصح دائما في المقام الأول بالالتحاق بأحد المعاهد المتخصصة في تعليم الإنجليزية على الاقل فترة ستة أشهر مكثفة تستطيع تعلم قواعد اللغة الأساسية منها. إن لم تستطع فهناك مواقع إنترنت كثيرة أغلبها إنجليزية فقط لا تحتوي على العربية وهذه طبعا أفضل طرق تعلم اللغة بأن تتعلمها بلغتها لا باستخدام طريقة ترجمة القواعدالتي مازالت تمارس في شتى أرجاء العالم في بعض المدارس والمعاهد وهي نظرية خاطئة تم الاستغناء عنها في السبعينات تقريبا. اليوتيوب مصدر قوي جدا وغني وهناك قنوات متخصصة بتعليم الإنجليزية عليك أن تتذكر دائما أن اللغة ليست قواعد ومفردات تحفظ هناك أشياء أخرى عليك معرفتها مثل المصطلحات الشائعة ﻷنها تساعدك على تركيب جملك بسرعة حتى وإن لم تعرف القاعدة الأساسية ولعلي أعطيك مثالا بسيطا :

When he saw me, I ran away

عندما تعرف مقصد ومغزى هذه الجملة وطريقة التعامل معها ستكتشف أنها ساعدك على تركيب هذه الجملة أيضا
When I left them, they talked about me

الكلمات المتاشبهة الألوان متشابهة في الوظيفة كذلك وهذا يعني أنك تستطيع تغيير أي كلمة إلى كلمة أخرى مطابقة لها قواعديا مثلا ضمير المتحدث I تستطيع أن تستخدم بدلا منه he والفعل saw تستطيع استخدام بدلا منه left ولاحظ أن كل الفعلين في الماضي وهذا هو المهم أن تعرف التفرقة بين الأفعال ﻷنها أساسية في أي لغة.

هذا مجرد مثال بسيط يوضح أهمية إدراك المصطلحات والجمل بشكل عام فالخطأ الأول الذي يقع فيه الكثيرون هو أن يحفظ كلمات دون أن يعرف كيف يتم تركيبها أصلا!

المرحلة الثانية التي قمت بها خلال دراستي في المعهد هي حفظ كل شيء جديد سواء مفردات أو مصطلحات ومحاولة تقليد المتحدث الأصلي في المحادثات عندما ينطق الكلمات أريد أن أتحدث مثله وهنا مشكلة في اللفظ وهو من أكبر المشكلات ﻷن الأغلبية يقول لي استطيع الفهم والقراءة ولكن لا استطيع التحدث بطلاقة أو عندما أتحدث لا يفهم علي الطرف الآخر وهذا بسبب النطق الخاطئ لذلك عند حفظ ﻷي كلمة أو مصطلح جديد اسمعه وقم بتكراره بصوت مرتفع حتى تستطيع حفظ ويسهل عليك خصوصا مع بعض الأصوات الإنجليزية التي لا وجود لها في العربية مثل P, V وايضا بعض الأصوات التي تنطق بشكل مختلف مثل R لذلك النقطة الثانية التي عليك معرفتها جيدا هو إن لم تنطق بشكل صحيح لن يفهمك أحد. تساعدك مشاهدة الأفلام على ذلك خصوصا إذا كنت تدرس اللغة الإنجليزية لأنك ستجد الكثير من الأشياء التي تعلمتها في الحوارات في الأفلام، حسنا مانوع الأفلام المناسب لذلك ؟ أنها أفلام الأكشن ياسادة ﻷن الحديث بها دائما يكون بصوت عالي أو بهدوء ويغمر الجو الكثير من الحركة التي تساعد على فهم السياق بسرعة.

يلي هذه الخطوة ممارسة كل ماتعلمته مع أي شخص يستطيع تحدث الإنجليزية ولكن شرط أن لا يستطيع تحدث العربية، وقد تتسآئل لماذا ؟ هذه نظرية شخصية ﻷن متحدث العربية عندما تقع في خطا في نطقك سيفهمك وعندما لا تستطيع التعبير ستسخدم العربية معه بينما الطرف الآخر عندما لا يجيد التواصل معك إلا بالإنجليزية ستجد نفسك مرغما على تفهيمه ماتريد حتى ولو بلغة الإشارة. مارس اللغة بشكل مطول دائما وطور نفسك بالقراءة والانفتاح فهي ستطور من أدائك.

النقطة الأخيرة التي أريد التحدث عنها هو هذا السؤال : هل أتعلم الإنجليزية البريطانية أم الأمريكية ؟

هذا السؤال دائما يرد لي وجوابة ببساطة هل تعلم أن البريطانية نفسها يوجد بها لهجات يمكن تقسيمها الى أربعة أو خمس لهجات رئيسية وكذلك الأمريكية فالسود يتكلمون بطريقة تختلف عن البيض والمناطق الشمالية تختلف عن الجنوبية ناهيك عن اللهجات الأخرى مثل الكندية والاسترالية، لذلك عليك عدم التدقيق في هذا الموضوع وعليك التركيز على التحدث بوضوح وليس بتباهي ﻷن الأغلب يتحدثون الأمريكية تباهيا بها ولكن لا يستطيعون فهم أصحاب اللهجات الأخرى ﻷن عقولهم محدودة على لهجة واحدة. هناك لهجة راقية جدا ومفهومة كذلك وهي ماتسمى بـ RP وهي اختصار لـ Received Pronunciation وهي اللهجة التي أفضلها والتي أرغمت نفسي على تعلمها بعدما اكتسحتني اللهجة الأمريكية وهي لهجة يتحدثها حوالي 3% من سكان بريطانيا وهي في شمال إنجلترا تقريبا علما بأنها لهجة حديثة مقارنة باللهجات الأخرى هناك وتسمى أيضا لهجة الملوك ﻷن ملوك بريطانيا يتحدثونها كذلك وهناك سبب آخر لانتشارها هو قرار مؤسس BBC باستخدامها لذلك عندما تشاهد التلفاز على هذه القناة ستجدهم يتحدثون بهذه اللهجة. كل مايعجبني بها هي قوة وضوحها فلا وجود لأصوات مختفيه إلا نادرا كما أن لها نغمة جميلة أثناء الحدث كما أنها لهجة محايدة جدا ترسل من خلالها رسالتك للمتلقي وسوف يفهمك حتما إذا تحدثت معه بهدوء وهذا سبب اختياري لها كلهجة حديث مع الآخرين.هذا لا يعني أنه الأفضل ولكن ﻷنني أفضله ولأنه المطروح في الكثير من كتب تعليم النطق مثل English Pronunciation in Use

  • خلاصة الحديث :

  • اللغة ليست سهلة التعلم بل تحتاج إلى صبر وممارسة وبذل جهد

  • التحق بمعهد لتعليمك الأساسيات

  • اجعل معك مذكرة سهلة النقل لتدوين كل ماهو جديد في عالم لغتك الجديدة

  • اسمع اسمع اسمع اسمع ثم حاول التحدث كما سمعت

  • لا تتعلم بطريقة خاطئة عليك السؤال عندما يشكل عليك شيء ما

  • لا تحتار في اختيار اللهجات البريطانية أو الأمريكية اختر مايناسبك وتراه مناسبا لقدراتك

  • عزز من قدراتك اللغوية بالقراءة ومشاهدة الأفلام والبرامج التلفزيونية وتحديدا برامج الأطفال والكرتون

مصادر اريد مشاركتها معكم :

أفضل مترجم تعاملت معه يقدم لي أمثلة وصور ونطق :

http://thefreedictionary.com/

موقع EngVid العديد من المعلمين وطرق حديثة للتعليم :

http://www.engvid.com/

والآن سأتركم مع هذا المقطع والذي يمثل اللهجة التي أحبها RP